المعلم قدوه ابداعيه
اهلا بك زائرنا الكريم هذه الرساله تؤكد انك غير مسجل الرجاء التسجيل فى منتدانا .. فنحن نتشرف بك عضوا معنا..
مدير المنتدى /عبدالفتاح جاد مصطفى

المعلم قدوه ابداعيه

أهلا و سهلا بك يا زائر نورت المعلم قدوه ابداعيه 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (( طرائف عربية ))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1211
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: (( طرائف عربية ))   الأحد ديسمبر 11, 2011 9:14 pm

طرائف عربية
................................
أنا وأنت في الجنة !!
.................................
كان عمران بن حطان قبيح الشكل دميماً قصيراً و كانت له امرأة حسناء فدخل يوماً على امرأته , فلما نظر إليها ازدادت في عينيه جمالاً و حسناً فلم يتمالك أن يديم النظر إليها فقالت : ما شأنك ؟
قال : الحمد لله لقد أصبحت والله جميلة
فقالت : أبشر فإني و إياك في الجنة !!!
قال : و من أين علمت ذلك ؟؟
قالت : لأنك أُعطيت مثلي فشكرت ,
و أنا ابتليت بمثلك فصبرت و الصابر و الشاكر في الجنة
....................................
ليس من أروى للحديث مني !!
..........................................
قيل لأشعب : قد صرت شيخاً كبيراً و بلغت هذا المبلغ و لم تحفظ من الحديث شيئاً ؟
قال : لا . . بل و الله ما سمع أحد من الحديث مثل ما سمعت , وليس من أحد أروى للحديث مني ولا أحفظ للحديث مني
قالوا : حدثنا بشيء مما رويت وحفظت
, قال : رويت عن عكرمة يحدث عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال" خصلتان لا تجتمعان في مسلم ........."
رويته عن أخي
هما خصلتان لا تجتمعان في مسلم
نسي أخي إحداهما و نسيت أنا الأخرى
.......................................
أخشى أن يسجد علينا !!
.................................
نزل رجل في دار بأجرة و كان خشب السقف قديماً بالياً فكان يتطرقع كثيراً فلما جاء صاحب الدار يطالبه بالأجرة قال له : أصلح هذا السقف فإنه يتطرقع
ونسمع له طرقعة كل ليلة
قال لا تخف و لا بأس عليك فإنه يسبح الله
فقال له : أخشى أن تدركه الخشية فيسجد علينا.
........................................
عجل الله بموتك !!
...............................
قيل لحكيم:أي الأشياء خير للمرء؟
قال: عقل يعيش به
قيل:فإن لم يكن
قال: فإخوان يسترون عليه
قيل:فإن لم يكن
قال: فمال يتحبب به إلى الناس
قيل:فإن لم يكن
قال:فأدب يتحلى به
قيل:فإن لم يكن
قال:فصمت يسلم به
قيل:فإن لم يكن
قال:فموت يريح منه العباد والبلاد
ثم التفت إلى السائل وقال : عجل الله لك به
...............................................
ذهبوا جميعا !!
.................................
سأل مسكين أعرابيا أن يعطيه حاجة فقال: ليس عندي ما أعطيه للغير فالذي عندي أنا أحق الناس به
فقال السائل: أين الذين يؤثرون على أنفسهم ؟
فقال الأعرابي: ذهبوا مع الذين لا يسألون الناس إلحافاً.
..........................................
انقعها من أول الليل !!
................................
سأل رجل الشعبي عن المسح على اللحية في الوضوء فقال:خللها بأصابعك
فقال:أخاف أن لا تبلها
قال:فانقعها من أول الليل.
..................................
حتى يمسخ الله القاضي حمارا !!
.....................................
دخل أحد النحويين السوق ليشتري حمارا فقال للبائع:
أريد حماراً لا بالصغير المحتقر ولا بالكبير المشتهر إن أقللت علفه صبر وإن أكثرت علفه شكر لا يدخل تحت البواري ولا يزاحم بي السواري إذا خلا في الطريق تدفق وإذا كثر الزحام ترفق
فقال له البائع: دعني حتى إذا مسخ الله القاضي حماراً بعته لك.
...................................
أإلى بيتنا يذهبون به ؟؟!!
....................................
مشى أحد البخلاء مع ابن له صغير في طريق , فمرت بهما جنازة , ومعها امرأة تصيح قائلة ( اليوم يذهبون بك إلى بيت لا طعام فيه ولا شراب ولا وعاء ولا إناء ولا فراش )
فالتفت الولد الصغير إلى أبيه وقال : يا أبتاه أإلى بيتنا يذهبون به ؟؟!!
..............................................
كم مضى من عمرك ؟
.............................
سأل هشام بن عمر فتى أعرابياً عن عمره فدار بينهما الحوار التالي :
هشام : كم تعد يا فتى ؟
الفتى : أعد من واحد إلى ألف وأكثر.
هشام : لم أرد هذا بل أردت كم لك من السنين ؟
الفتى : السنون كلها لله عز وجل وليس لي منها شيء.
هشام : قصدت أن أسألك ما سنك ؟
الفتى : سني من عظم.
هشام : أردت أن أسألك كم السن لك ؟
الفتى : لي عشرون سنا
عشر منها في أعلى فمي
وعشر في أسفله
هشام : يا بني إنما أقصد ابن كم أنت ؟
الفتى : ابن اثنين طبعاً , أب وأم.
هشام : يا إلهي إنما أردت أن أسألك كم عمرك ؟
الفتى : الأعمار كتبت عند الله لا يعلمها إلا هو.
هشام : ويلك يا فتى لقد حيرتني ماذا أقول لك ؟
الفتى : قل كم مضى من عمرك ؟
.................................
عطية الملوك !!
.............................
مر أحد الولاة بصبي يقرأ القرآن فسأله :
في أي سورة تقرأ ؟
الصبي : في سورة الفتح .
فقال الوالي : اقرأ علي
فقرأ الصبي قوله تعالى ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا )
فاستبشر الوالي
فقال للصبي : خذ هذا الدينار .
قال الصبي : لا أستطيع قبوله !
الوالي : لم يا بني ؟
الصبي : لئلا يضربني أبي .
الوالي : قل له هذا من الوالي .
الصبي : لن يصدقني ! .
الوالي : لماذا ؟
الصبي : سيقول هذه ليست عطية الملوك !!
فدهش الوالي من رد الصبي وأمر له بعطاء كبير وأن يتم تعليمه على نفقته الخاصة ..
.........................
عد وانزل ضيفا على الضيف !!
..........................................
نزل ضيف على أبي حفصة الشاعر وقد كان أبو حفصة الشاعر من البخلاء المعروفين
فلما رآه يقترب من البيت تركه وهرب خوفا من أن يطعمه
فأخذ الضيف يبحث في الدار عن طعام ليأكله فلم يجد شيئا , فخرج الضيف إلى السوق واشترى طعاما ثم عاد إلى المنزل وعلق ورقة على باب حفصة الشاعر كتب عليها
يا أيــها الخارج من بيته : وهاربا من شــدة الخـوف
ضيفك قد جـاء بزاد له : فارجع وكن ضيفا على الضيف
.................................
لا نتركه حتى يبرد !!
.................................
سُئل أعرابي : ما تسمون المرق فيكم ؟
فأجاب : ( السَخِن ) !
فقالوا : فإن برد ؟
قال : نحن لا ندعهُ حتى يبرد
................................
لا تعرف المدح من الهجاء !!
......................................
خاصم أبو دلامة رجلا فارتفعا إلى عافية القاضي فلما رآه أبو دلامة أنشد يقول :
لقد خاصمتني دهــاة الرجال : وخاصمتها سنة وافيه
فمـا أدحض الله لي حـجة : ولا خيب الله لي قافيه
ومن خفت من جوره في القضاء : فلست أخافك يا عافيه
فقال عافية لأشكونك إلى أمير المؤمنين ولأعلمنه أنك هجوتني
قال له أبو دلامة إذن والله يعزلك
قال ولم ؟ قال لأنك لا تعرف الهجاء من المدح
فبلغ ذلك المنصور فضحك وأمر له بجائزة
......................................
أنتظر حتى تفطمني !!
.................................
نزل جحا ضيفا على صديق له
فقدم له في اليوم الأول حليبا
وفي اليوم الثاني حليبا وفي اليوم الثالث حليبا ،
وفي اليوم الرابع جلس جحا حزينا ،
فسأله صديقه : ما بك يا جحا ؟
فأجابه جحا : أنتظر حتى تفطمني
.........................
إن قال لك يا أحمق فله الأجر !!
..........................................
• دخل رجل على الشعبي وهو جالس مع امرأته
فقال : أيكما الشعبي ؟
فقال هذه ،
فقال الرجل : ما تقول أصلحك الله في رجل شتمني في أول يوم من رمضان ، هل يؤجر ؟
فقال الشعبي : إن كان قد قال لك : يا أحمق , فأرجو له الأجر.
....................................
تعالوا فاسألوا الناس معي !!
.....................................
وقف سائل بباب بخلاء , فقال : سائل مسكين أعطوني حاجة رحمكم الله
قالوا : ما عندنا شيء .الله يرزقك
قال : قليل من طعام
قالوا : لا طعام عندنا اليوم
قال :فكسرة من خبز
قالوا : ولا خبز عندنا
قال : فتمرات
قالوا : ولا تمر عندنا
قال : فقليل من بر أو شعير
قالوا : ولا ذلك
قال : فقليل شيء من زيت أو ملح
قالوا : وما عندنا لا هذا ولا ذاك
قال : فشربة ماء
قالوا : وهذا أيضا لا تجده عندنا
قال : فبالله عليكم , فيم جلوسكم هاهنا ؟؟
تعالوا فاسألوا معي !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1211
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: (( طرائف عربية ))   الجمعة يوليو 13, 2012 9:14 am

كان لأعرابي ولد أحمق
فقال له يوما : اذهب إلى السوق واشتر لنا حبلا طوله
أربعون ذراعا
فقال الولد : يا أبت أربعون ذراعا في عرض كم ؟
قال : في عرض مصيبتي فيك !!!
.................................................. ...........
كان لأحد المحدِّثين ابن
فقال له يوما : يا أبت أخبرني فلانٌ عن فلان عن فلان أنه يبغضني
فقال الأب المحدِّث : أنت يا ولدي بغيضٌ بإسناد صحيح !
.................................................. ................
سُئلَ وراَّق عن حاله فقال : عيشي أضيق من محبرة وجسمي أدق من مسطرة .
.................................................. ..............
دخل أعرابي على الخليفة المأمون فقال له :
يا أمير المؤمنين , أنا رجل من الأعراب .
قال : ولا عجب في ذلك .
فقال الأعرابي : إني أريد الحج .
فقال المأمون : الطريق أمامك .
فقال: ليس معي نفقة .
فقال المأمون: سقط عنك الحج .
فقال الأعرابي : أيها الأمير جئتك مستجديا لا مستفتيا .
فضحك المأمون وأمر له بصلة .
.................................................. ................
دخل أعرابي بلدة فلحقه بعض كلابها فأراد أن يرميها بحجر فلم يقدر على انتزاعه من الأرض
فقال غاضباً : عجباً لأهل هذه البلدة يقيدون الحجارة ويطلقون الكلاب !!!!.
.................................................. .........
وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة,
ولكن الوالي لم يعطه شيئاً
وسأله : ما بال فمك معوجاً ؟
فرد الشاعر: هي عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.
.................................................. ...............
جاء رجل إلى الإمام الشعبي – وكان ذا دعابة –
فقال: يا إمام إني تزوجت امرأة فوجدتها عرجاء,فهل لي أن أردها ؟
فقال : إن كنت تريد أن تسابق بها فردها!
.................................................. ............
مات أحد المجوس وكان عليه دينٌ كثير،
فقال بعض غرمائه من المسلمين لولده : لو بعت دارك ووفيت بها دين والدك
فقال الولد: إذا أنا بعت داري وقضيت بها عن أبي دينه أيدخل الجنة ؟
فقالوا : لا
قال الولد : فدعوه في النار وأنا في الدار .
.................................................. ......................
أتي إلى الحجاج بصندوق مقفل كان قد أصيب من خزائن كسرى ،فأمر بالقفل فكسر ، فلما فتحه وجد فيه صندوقا آخر صغيرا مقفلا،
فقال الحجاج: من يشتري هذا الصندوق المقفل بما فيه ؟ولا أدري ما فيه
فتزايد عليه أصحاب الحجاج حتى بلغ ثمنه خمس مائة آلاف درهم
فأخذه الحجاج وسلمه إلى مشتريه وطلب إلى المشتري أن يفتحه أمامه ليرى ما بداخله،ففتحه صاحبه بين يدي الحجاج فإذا بورقة بداخله مكتوب فيها :
"من أراد أن تطول لحيته فليمشطها من أسفل"
فضحك الحجاج وضحك كل من كان شاهدا
.................................................. ......................
كان أحد الأمراء يصلي خلف إمام يطيل في القراءة,
فنهره الأمير أمام الناس, وقال له :
لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة.
فصلى بهم المغرب, وبعد أن قرأ الفاتحة
قرأ قوله تعالى ( وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ),
وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية
قرأ قوله تعالى ( ربنا ءاتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيرا ),
فقال له الأمير : يا هذا طول ما شئت واقرأ ما شئت, غير هاتين الآيتين.
.............................................
دخل الحجاج قرية يتفقد أمر الناس , فلقي شيخا كبيرا
فقال : كيف حالك أيها الشيخ ؟
قال : ما لا يسر
قال : ولم ؟
قال : أويكون مسرورا من كان الحجاج أميرا عليه ؟
قال : ما تقول في الحجاج ؟؟ - أيها الشيخ -
قال : قبحه الله وقبح من استعمله , فقد ظلم الناس وسفك دماءهم واستحل أموالهم
قال : فما قولك في أمير المؤمنين ؟
قال : عامله الله بما يستحق
قال : لم ؟
قال : بتوليته للحجاج على الناس
فقال : أيها الشيخ . أتعرفني ؟
قال : لا
قال : أنا الحجاج
فقال الشيخ : بأبي أنت وأمي أيها الأمير . أتعرفني ؟
قال : لا
قال : أنا رجل مجنون من هذه القرية , أصرع في اليوم مرتين أو ثلاثة
لا أدري ماذا أقول أثناءها !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1211
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: (( طرائف عربية ))   الجمعة يوليو 13, 2012 9:15 am

مَرّ أحدهم بأعرابي وهو يحفر في الرمل فقال له: "لأي شيء تحفر ها هنا ؟"
فقال الأعرابي: "إني دفنت في هذه الصحراء دراهم ولست اهتدي إلى مكانها "..
فقال له: "كان ينبغي أن تجعل لها علامة".
قال الأعرابي: " لقد فعلت".
فقال السائل :"وما العلامة ؟"
قال الأعرابي: "سحابة في السماء كانت تظلها ولست أدري موضعها الآن".
.................................................. ........................
قال أعرابي للقاضي إياس بن معاوية: لو كنت أكلت التمر هل تجلدني؟
قال:" لا".
قال: "لو شربت الماء هل تجلدني؟"
قال: "لا"
قال: "فشراب النبيذ منهما فكيف يكون حراما ويجلد شاربها ؟!!"
فقال إياس: "لو ضربتك بالتراب على رأسك هل يوجعك؟"
قال الأعرابي :" لا"
قال: "لو صببت عليك قدرا من الماء هل ينكسر رأسك؟"
قال: "لا"
قال: "لو مزجت الماء والتراب و صنعت منهما طابوقة صلبة وضربت بها رأسك كيف يكون ؟!!"
قال الأعرابي : "ينكسر الرأس".
قال إياس:" فكذلك النبيذ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1211
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: (( طرائف عربية ))   الجمعة يوليو 13, 2012 9:17 am

رجل من بني آدم :

وقف رجل من العوام بجوار أبي العيناء ، - وقد كان أعمى –
فلما أحس به قال : من الرجل ؟
فقال : رجل من بني آدم !
فقال أبو العيناء : كنت قد ظننتُ أنَ آدم مات ولم يخلف ذرية !
.................................................. ............................

رجل يدعي النبوة :

ادعى رجل النبوة أيام الخليفة المتوكل ، فجيء به إليه
فقال له المتوكل : لكل نبي معجزة , فما معجزتك ؟
فقال : أعطوني امرأة أنكحها فتلد في الحال !
فقال المتوكل لوزيره الحسن بن عيسى : أعطه زوجتك نرى كذبه من صدقه
فقال الحسن : يا أمير المؤمنين أشهد أنه نبي وإنما يعطي زوجته من لا يؤمن به ،
فضحك المتوكل حتى هوى من على كرسيه !

.................................................. .......................

خليفة مالك في المدينة :

نظر رجل إلى زوجته وهي صاعدة في السلم فقال لها : أنتِ طالق إن صعدتِ ، وطالق إن نزلتِ ، وطالق إن وقفتِ !
فرمت بنفسها من فوق السلم على الأرض !!
فقال لها : فداكِ أبي وأمي ، إن مات الإمام مالك احتاج اليكِ أهل المدينة في أحكامهم !!!


.................................................. .

اسمي بحر :
سأل بعضُ الأعراب رجلا عن اسمه
فقال : بحر
قال : ابن من ؟
قال : ابن فياض
قال ما كنيتك ؟
قال : أبو الندى
قال : من أي العرب أنت ؟
قال : من ماء
فقال الأعرابي : لا ينبغي لأحدٍ لقاؤك إلا في زورق !

.................................................. .......................

النحوي المريض والطبيب :

مرض رجلٌ من أهل النحو ، وقد كان مولعا بالبديع والسجع في كلامه ، فلما دخل عليه الطبيب وسأله ما بكَ ؟
قال النحوي : حمى جاسية ، نارها حامية ، منها الأعضاء واهية ، والعظام بالية !
فقال له الطبيب : لا شفاك الله بعافية , و ليتها كانت القاضية !

.................................................. ........................

النحوي وبائع البطيخ :

قال نحوي لبائع بطيخ : كم ثمن تانك البطيختان اللتان بجنبهما السفرجلتان ودونهما الرمانتان ؟
فقال البائع : ضربتان وصفعتان ولكمتان ( فبأي آلاء ربكما تكذبان ) !

.................................................. .........................


كلام مظلوم ووجه ظالم :

روي أن رجلا وامرأته اختصما إلى أمير من أمراء العراق ، وكانت المرأة جميلة في النقاب ، بشعة في غيره ، وكان لها لسان حسن فأقنعت القاضي بظلم زوجها لها ، فأسرع زوجها ونزع النقاب عن وجهها !
فقال الأمير : قبحكِ الله ، كلام مظلوم ووجه ظالم !


.................................................. .............................


عدو الخبز :

بشَّرت امرأة زوجها وكان بخيلا شديد البخل بأنّ ابنه قد اتَّعز
( أي : أخرج أسنانه ) ،
فقال لها : أتبشريني بعدو الخبز ؟ ، ويحكِ الحقي بأهلك فإنك طالق !


.................................................. .....................

أتريدني أن أصلي ركعتين بين كل لقمتين :

قال رجلٌ لأحد البخلاء : لِمَ لا تدعوني إلى طعامك ؟
فقال البخيل : لأنك جيد المضغِ ، سريع البلع ، إذا أكلتَ لقمةً هيَّأتَ أخرى !
فقال الرجل : وهل تريدني أن أصلي ركعتين بين كل لقمتين ؟ !

.................................................. .............................


وجهك إلى ثيابك :

جاء رجل إلى الإمام أبي حنيفة النعمان - وكان ذا دعابة –
وقال له : يا إمام إذا أنا نزعتُ ثيابي ودخلتُ النهر أغتسل فإلى القبلة أتوجه أم إلى غيرها ؟
فقال له الإمام : الأفضل أن يكون وجهك إلى جهة ثيابك لئلا تُسرق !

.................................................. ......................

الأصمعي والأعرابي :

كان الأصمعي يطوف بالبيت الحرام فشاهد أعرابياً مُمسكاً بأستار الكعبة وهو يقول : اللهم أمتني ميتة أبي خارجة !
فسأله الأصمعي : وكيف مات أبو خارجة ؟
قال الأعرابي : أكل فامتلأ ، وشربَ عصير عنب ، ونام في الشمس ، فمات شبعان ريان دفيان .

.................................................. ..................


أخافُ أن يسجد علينا :

استأجر رجلٌ من البصرة بيتاً ، وكان سقفُ البيتِ متهالكاً يصدر أصواتاً تفزع من تحته ، فاشتكى لصاحب البيت ، فطمأنه صاحب البيت وقال له :
لا تخف . إنَّ السقف يسبح الله أوما علمت أنّه ما من شيء الا يسبح بحمد ربه ؟!
فقال الرجل : بلى ولكنني أخافُ أن يدركه الخشوع فيسجد علينا .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1211
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: (( طرائف عربية ))   الجمعة يوليو 13, 2012 9:18 am

من نوادر الشعبي :

الشعبي هو عامر بن شراحيل الكوفي ، من كبار التابعين ، روى له أصحاب الصحاح الستة ، وولاه عمر بن عبد العزيز القضاء . كان معروفا بالدعابة وسرعة البداهة , وقد نقل إلينا الكثير من نوادره .. ومنها :

1- سأل رجل الشعبيَّ عن المسحِ على اللحية ،
فقال له الشعبيّ : خللها بالماء
قال الرجل : أخاف أن لا تبتل .
فقال له الشعبي : إذن انقعها من أول الليل !


2 - جاء رجلٌ إلى الشعبي وقال : إني تزوجت امرأة فوجدتها عرجاء ، فهل لي أن أردها ؟
فقال الشعبي : إن كنتَ تريد أن تسابق بها فردها !


3 - خاصمت امرأة زوجها إلى الشعبي حين ولي القضاء فبكت ، فقال رجلٌ من الحضور : هي مظلومة أيها القاضي ، ألا ترى شدة بكائها ؟ .
فقال الشعبي : إنّ إخوة يوسف جاؤوا أباهم عشاءً يبكون !


4 - سأل رجلٌ الشعبيَّ : هل يجوز للمحرمِ أن يحُكَّ بدنه ؟
فقال : نعم يجوز .
فقال الرجل : مقدار كم ؟
فقال الشعبي : مقدار أن يبدو العظم !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( طرائف عربية ))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعلم قدوه ابداعيه :: منتدى الثقافه والقصـــــه القصـــــيره-
انتقل الى: