المعلم قدوه ابداعيه
اهلا بك زائرنا الكريم هذه الرساله تؤكد انك غير مسجل الرجاء التسجيل فى منتدانا .. فنحن نتشرف بك عضوا معنا..
مدير المنتدى /عبدالفتاح جاد مصطفى

المعلم قدوه ابداعيه

أهلا و سهلا بك يا زائر نورت المعلم قدوه ابداعيه 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة " مع الله "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1207
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة " مع الله "   الخميس فبراير 27, 2014 6:01 pm

قصيدة " مع الله "
للشاعر عمر الأميري - رحمه الله -



مع اللهِ في القلب لمّا انكسَر
مع الله في الدمع لما انهمَرْ

مع الله في التوْب رغم الهوى
مع الله في الذّنبِ لما استتَرْ

مع الله في الروحِ فوق السما
مع الله في الجسم لما عثَرْ!

يُنادي يناجي : أيا خالقــي
عثرتُ..زللتُ..فأين المفرّ؟!

مع الله في نسَمات الصباحِ
وعند المسا في ظلال القمرْ

مع الله في يقظةٍ في البكور
مع الله في النوم بعد السهرْ

مع الله فجراً.. مع الله ظهراً
مع الله عَصراً..وعند السّحَرْ

مع الله سرّاً.. مع الله جهراً
وحين نَجِدُّ.. وحين السَّمَرْ

مع الله عند رجوع الغريبِ
ولُقيا الأحـبَّة بعد السّفرْ

مـــع الله في عَبْرةِ النادمينَ
مع الله في "العَبَراتِ الأُخَرْ"!

تــبوحُ وتُخبر عن سرِّها
وفي طُهرها يَستحمُّ القمرْ

مع الله في جاريات الرياحِ
تثير السحاب فيَهمي المطرْ

فتصحو الحياةُ..ويربو النباتُ
وتزهو الزهورُ.. ويحلو الثمرْ

مع الله في الجُرح لما انمحى
مع الله في العظم لما انجبرْ

مع الله في الكرب لما انجلى
مع الله في الهمِّ لما اندثــر

مع الله في سَكَناتِ الفؤادِ
وتسليمهِ بالقضا والقـــدر

مع الله في عَزَمات الجهادِ
تقود الأسودَ إلى من كفــر

مع الله عند الْتحام الصفوفِ
وعند الثباتِ ، وبعد الظفــر

مع الله حين يثور الضميرُ
وتصحوالبصيرة .. يصحو البصرْ

وعند الركوعِ.. وعند الخشوعِ
وعند الصَّفا حين تُتلى السُّوَرْ

مع الله قبل انبثاق الحياةِ
وبعد المماتِ..وتحت الحُفَرْ

مع الله حين نجوزُ الصراطَ
نلـوذُ ، نعوذ به من سقــر

مع الله في سدرة المنتهـى
مع الله حين يَطيبُ النظـرْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1207
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة " مع الله "   الثلاثاء مارس 04, 2014 6:15 pm

[size=23.636363983154297](( وقفت ببابك يا خالقي ))

وقفتُ ببابك يا خالقي :::::::: أُقلُّ الذنوبَ على عاتقي

أجرُّ الخطايا وأشقى بها :::: لهيباً من الحزن في خافقي

يسوقُ العباد إليكَ الهدى :::: وذنبي إلي بابكم سائقي

أتيتُ ومالي سوى بابكم :::: طريحاً أناجيكَ يا خالقي

ذنوبيَ أشكو وما غيرها :::: أقضت مناميَ من مقلتي

أعاتب نفسي أما هزَّها :::: بكاء الأحبة في سكرتي

أما هزَّها الموت يأتي غداً :::: وما في كتابي سوى غفلتي

أما هزَّها من فراش الثرى :::: ظلامٌ تزيد به وحشتي

ندمتُ فجئتُ لكم تائباً ::: تسابقني بالأسى حسرتي

أتيتُ وما لي سوى بابكم ::: فإن تطردنّي فوا ضيعتي

إلهي أتيتُ بصدق الحنين :::: يناجيكَ بالتوبِ قلبٌ حزين

إلهي أتيتكَ في أضلعي ::: إلى ساحةِ العفوِ شوقٌ دفين

إلهي أتيتُ لكم تائباً :::: فألحق طريحكَ في التائبين

أَعِنْهُ على نفسه والهوى :::: فإنْ لم تُعِنْهُ فمن ذا يُعين ؟ !!

أتيتُ وما لي سوى بابكم :::: فرحماكَ يا ربِّ بالمذنبين

أبوحُ إليكَ وأشكو إليك :::: حنانيكَ يا ربُّ إنا إليك

أبوحُ إليك بما قد مضى :::: وأطرحُ قلبيَ بين يديك

خُطايَ الخطايا، ودربي الهوى : وما كانَ تخفى دروبي عليك

تراني فتُمهلني منَّةً ::: وتسترُ سودَ الخفايا لديك

أتيتُ وما لي سوى بابكم :::: ولا ملتجى منكَ إلا إليك

إلهيَ من لي إذا هالني :::: بجمعِ الخلائقِ يومَ الوعيد

إذا أحرقتْ نارُكم أهلها :::: ونادتْ أيا ربِّ هل من مزيد

إذا كلُ نفسٍ أتتْ معها :::: إلى ربها سائقٌ وشهيد

وجئتكَ بالذنبِ أسعى به :: مُخِفَّ الموازين عبداً عنيد

إلهي إلهي بمن أرتجي ::: وما غيرُ عفوِكَ عني أريد

عبيدُك قد أوصدوا بابهم ::: وما لي سواكَ إله العبيد

ــــــــــــــــــــــــــــ
د.محمد المقرن
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة " مع الله "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعلم قدوه ابداعيه :: منتدى الشعر والشعراء-
انتقل الى: