المعلم قدوه ابداعيه
اهلا بك زائرنا الكريم هذه الرساله تؤكد انك غير مسجل الرجاء التسجيل فى منتدانا .. فنحن نتشرف بك عضوا معنا..
مدير المنتدى /عبدالفتاح جاد مصطفى

المعلم قدوه ابداعيه

أهلا و سهلا بك يا زائر نورت المعلم قدوه ابداعيه 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واشوقاه يا أمّاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطيب

avatar

عدد المساهمات : 1204
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: واشوقاه يا أمّاه   السبت ديسمبر 19, 2015 6:42 am


(واشوقاه .. يا أمّاه ) شعر .. عواد المهداوي
أمـّـــــــاه .. قلبي للفراقِ تضرَّما . أمسى وراءكِ كالهشيمِ مُحطَّما
أمـّــــاه .. طفلُكِ قد أشابَ قـَـذَالَه . مُرُّ الوداعِ .. فصارَ شيخاً مُعْـــدَما
أمـّـاه ... قد أصبحتُ بعدكِ تائهاً . طفــــــــــلاً يتيماً ... بالبكاءِ مُتَيَّما
اخطو إلى قبــــــر الحبييةِ مُثْقلاً . ضاقتْ بيَ الأرضُ الرحيبةُ والسَّما!
قد هَدَّني ألمُ النَّوى بعدَ الهَوى . لمَّا اكتـــــــــــوى قلبي فذابَ تألُّما
وغدوتُ كـــــالطَّللِ الذي آثارُه . مُحِيَتْ .. فجسمي للفــــراقِ تَهدَّما
أمَّاه .. لو تدرينَ .. جُرحي نازفٌ . قد كنتِ أنتِ أيــــــــا حبيبةُ بلسما
يـــا وحشتي إنْ جئتُ بيتكِ زائراً . فوجدتُه منْ بعدِ نُـــــــوركِ مُظلما
وظللتُ أطرقُ بــــــابَ بيتكِ باكياً . شــــــــوقاً لصوتكِ أنْ يَرُدَّ مُسلِّما
وأظـــــــــلُّ أرقبُ هاتفي متأملاً . فَـلَرُبَّما كَـلَّمْــــــــــــتِنِي .. فــلربَّما !!
آهٍ لقلبي .. كُلَّمـــــا خَفَقَتْ به . دقَّــــــــــــــــــاتُ قلبكِ كادَ أنْ يتكلَّما
ويقول : رفقـــــــاً بالفؤادَ فإنَّه . إنْ هاجتِ الذكـــــــرى به نزفَ الدَّما !
أوَّاهُ إنْ طافَ الخيالُ بخاطري . وذَكَــــــــــــرْتُ إذْ كنَّا بهاتيكَ الحِمَى
أَوَتَـــــــــذْكُرينَ حبيبتي أيّامَنا ؟! . أيَّــــــــــــــــامَ شَدْوِكِ كالملاكِ مُنَغَّما
أيَّامَ أسمعُ صوتَكِ الحَاني وقد . قــــــــــــــرأَ الكتابَ مُرَتّلاً .. ومُرَنَّما
أَوَتذكرينَ البيتَ ؟! كان مَزَارَنا . كــــــــــــان الرِّواءَ إذا بنا نَزَلَ الظَّما
أَوَتذكرينَ الطفلَ أخفى حُزْنَــــه . ورمَى بحضُنِكِ كُلَّ هَمٍّ .. وارتـَــــمى
أَوَتذكرينَ مِزاحَنا .. أفراحَنا ؟! . إذ كنتِ كـــــــــالبدرِ المُضيءِ تَبَسُّما
أَوَتذكرينَ بكـــاءَنا .. أحزانَنا ؟! . إذ كنتِ رمـــــــــــزاً للشّموخ ومَعْلَما
آهٍ على تلكَ الليــــــالي أقفَرتْ . منها السّــــــــــــعادةُ فاستحَالتْ مَأْتَما
إني لأكتمُ في ضلوعي لَوعتي . لكنَّ دمـــــــــــــــعي قد أبى أن يكْتُما
وأُخبِّئُ الأحزانَ في قلبي .. وإنْ . أظهرتُ ثغري ضــــــــاحكاً .. مُتبسِّما
إنّي لأَخلو .. والظــــــلامُ يلفُّني . أجثو وحيداً .. بــــــــــــاكياً .. مُتَندِّما
أَسِفاً لكلِّ دقيقةٍ لــــــــم أقْضِها . مهراً لإرضـــــــــــــاءِ الحنونِ مُقدَّما
أمَّاه .. ضُمِّيني لصدرِكِ ساعةً . أنسى الأسى .. فـــالحُبُّ كان المَرهما
قد كـــــانت الدنيا رحيقاً زاكياً . أمستْ بموتكِ يـــــــــــــا حبيبةُ علْقما
ضُمّي إليكِ مُعذَّباً فوقَ الثَّرى . ما عـــــــــــادَ بعدكِ في الحياةِ مُنَعَّما
يا ليتَ أنّكِ ما رحلْتِ .. وأنني . أحيَــــــــــا لدى قدميكِ .. كيما أَخْدِما !
آهٍ على بــــــــابٍ لجنّاتِ العُلَى . أمســـــــى بموتكِ مقفلاً .. مُسْتحكِما .
آهٍ على فقْدي دًعاءَكِ بالرضى . كــــــــــان الرضى لرضى إلهي سُلَّما !
اني لأشكو- للإلهِ المُشتَكى - بَثِّي .. وحُزْني .. خاضعاً مستسلما
مُتقبِّلاً حُكْمَ القضاءِ .. وراضيا . أدعو الإلــــــــــهَ .. مُصلِّياً ومُسلِّما
ارحَمْ إلهي والِدَيَّ .. فليسَ لي . ربٌّ سواكَ .. فــــــــأرتجيه لِيَرْحَما
اسكنْهُما الفِردوسَ صُحبةَ أحمدٍ . والآلِ .. والصّحبِ الكــــرامِ .. تَكَرُّما
واجمعْ إلهي تحتَ عرشكِ شَملَنا . نُسْقَى من الكَفِّ الشريفةِ زمــــــزما
.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
واشوقاه يا أمّاه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعلم قدوه ابداعيه :: منتدى الشعر والشعراء-
انتقل الى: